لعل إساءة استخدام الإنترنت هو ما دفع إلى ظهور مصطلح "جرائم الإنترنت"، وهى جريمة تختلف فى مضمونها عن الجرائم الأخرى؛ فالجاني لا يجد أي متاعب فى ارتكاب جريمته واصطياد ضحيته فهو جالس فى بيته ولا يجد عناء فى مجرد الضغط على زر يدخل به إلى شبكة الانترنت.

وتتعدد أشكال وصور تلك الجرائم، فلم تعد تقتصر فقط على اقتحام الشبكات وتخريبها أو سرقة معلومات منها بل شملت أيضاً جرائم أخلاقية مثل الاختطاف والابتزاز والقتل وغيرها. ولأن تكنولوجيا المعلومات تشهد تطورا هائلا يوميا، فقد أصبح من السهل ارتكاب أبشع الجرائم بحق مرتاديها سواء كانوا أفراداً أم مؤسسات أم مجتمعات محافظة بأكملها.

ما يحدث ليس غريبًا

نعم ما يحدث ليس غريبا، لكن ما يدعو للدهشة والتساؤل أننا نعى وندرك مساوئ ذلك ولكن دون جدوى، ولا يخفى علينا أن مجرمو الانترنت يقومون بانتحال الشخصيات والتغرير بصغار السن بل تعدت جرائمهم إلى التشهير وتشويه سمعة ضحاياهم الذين عادةً ما يكونوا أفراداً أو مؤسسات تجارية ولكن الأغرب من ذلك أنهم يحاولون تشويه سمعة مجتمعات بأكملها خاصة المجتمعات الإسلامية، وهذا ما حد بالعالم لتحرك حيث وقعت 30 دولة على الاتفاقية الدولية الأولى لمكافحة الإجرام عبر الإنترنت في العاصمة المجرية بودابست، وشملت المعاهدة عدة جوانب من جرائم الإنترنت، بينها الإرهاب وعمليات تزوير بطاقات الائتمان ودعارة الأطفال. الاتفاقية التي أظهرت مدي القلق العالمي من جرائم الإنترنت اصطدمت بتيارين أولهما حكومي طالبت به أجهزة الشرطة وهو الرقابة الصارمة على مستخدمي الانترنت والتيار الثاني رفض المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان، والصناعات المعنية ومزودي خدمات الإنترنت للحد من حرية الأفراد في استخدام الانترنت. بالطبع، ما ورد اعلاه هو تعميم لمساوئ ومميزات الانترنت، ولكى نطفى على موضوعنا نوعا من الخصوصية فلابد من الحديث والتطرق لسلبيات الفيس البوك والتى تنحصر بين استخدامه فقط للتعارف بين الاشخاص واضافة بعض التطبيقات الغير مجدية والاساءة لاشخاص من دول اخرى، والاشتراك فى مجموعات ضررها أكثر من نفعها والدخول فى مناقشات لمجرد التعبير عن أراء شخصية وليس بهدف التواصل، ويبحر الجميع فى هذا البحر الملئ دون وعى لاخطار أمواجه.

ولا يعنى الحديث عن المساوئ أن المميزات قليلة، ولكن التنويه عنها كان لسبب هام ألا وهو أهمية التطرق لمثل هذه المساوئ للابتعاد عنها كخطوة أولية للسير على الطريق الصحيح.

المصدر: موقع إسلام أونلاين
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 232/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
75 تصويتات / 1842 مشاهدة

ساحة النقاش

nanashose
<p>شكرا علي الكلام الجميل ده ويارب نخلص من الجرائم الانترانت الخطيرة ونسلك علي الطريق الصحيح السليم ونبعد عنه نهائيا</p>

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر