1 ـ( الطيران المدني)

ويتكون من الطيران التجاري، والطيران السياحي. والأول تتولاه شركات طيران مركزها في المطارات وتقوم باستغلال الطرق الجوية، وهي طرق حقيقية وإن كانت غير مرئية. أما الثاني، فهو نوع من الرياضة الخاصة، يقوم بها أفراد في مناطق محدودة.

2 ـ( الطيران الحربي)

وتشرف عليه هيئة أركان حرب، ويتكون من تشكيلات من الطيارات من نوع واحد، لكل منها (مطاردة، قاذفة . . .)، والأساطيل الجوية تجتمع في وحدات، تتمركز في قواعد جوية، موزعة في أنحاء الدولة. ولقيادة طائرة حربية، لا بد من وجود وثيقة تأهيل معينة، وهي شهادة طيار، تمنحها كليات متخصصة (مدنية أو عسكرية). وهناك إدارة خاصة (أرصاد جوية) تدرس الأحوال الجوية، وتقوم بإبلاغها على شكل نشرة للأرصاد الجوية، وهي ضرورية لتحديد حطة الطيران.

ما الذي تستطيع أن تفعله الطائرة ؟

تسير فوق عجلاتها على ممرات المطار، لتكتسب سرعة تمكنها من الصعود، أو لتصل إلى مكان نزول الركاب بعد هبوطها ـ تقلع (ترتفع) ـ ترتفع مقدمتها ـ تلف ـ تسبح (أي تتحرك في الجو مع توقف المحرك بأقل كمية ممكنة من الوقود) ـ تهبط ـ تهبط عموديا ـ تميل ( في اللحظة التي تسير فيها على الأرض) ـ تحيد عن طريقها ـ تصحح أو تغير طريقها ـ تعود إلى قاعدتها ـ الطائرة المائية تستطيع أن تقفز فوق الماء. وفي حالة الحوادث أثناء الطيران، فإن كل فرد من أفراد الطاقم مزود بجهاز يعمل على إبطاء هبوطه وهو المظلة التي تمكنه من مغادرة الطائرة والهبوط إلى الأرض بسلام.

المصدر: المتحدة للبرمجيات

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 261/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
87 تصويتات / 972 مشاهدة
نشرت فى 7 يوليو 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر