اغرق المصريون، في 21 أكتوبر من عام 1967، المدمرة الإسرائيلية ايلات Eilat وكانت على بعد 12 ميلا في البحر المتوسط من بور سعيد. رموها بقذائف صاروخية نالتها مباشرة، فأغرقتها في دقائق.

أما السفينة التي استخدمها المصريون، فقارب سريع من قوارب الخفر، صنعه الروس.

أما القذيفة فطائرة صغيرة، بلا طيار، يسميها رجال الغرب Styx 20 تمييزا لها. ولها جناح طوله عشرون قدما. وهي تحمل المتفجرات التي تنفجر عند إصابة الهدف.

والذي حمل هذه الطائرة إلي هدفها إنما هو صاروخ، وضع في أسفلها، وارتبط بأسفلها، وأطلق، فأخذت هذه القذيفة الطائرة سبيلها إلى المدمرة.

ويرى البعض، بسبب هذه الإصابة الناجحة، على بعد 12 ميلا، أن هذه القذيفة تحمل جهازا هاديا موجها، من نوع ما.. وعند الروس قذائف اكبر من هذه، وأحدث، وأقدر على إغراق.

المصدر: المتحدة للبرمجيات

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 265/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
89 تصويتات / 1072 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر