هذا يتحدد أو يتقرر متى حملت المرآة. جميع خلايا جسم الإنسان فيها 13 زوجاً من الصبغيات، أي الكروموسومات. أحد هذه الأزواج يكون كروموسوم الجنس. في المرآة يكون الكروموسومات الجنسيان زوجاً متطابقاً (xx)، ولكن الرجل يكون احد هذين الكروموزومين فيه أصغر (xy).

عندما يحصل الانقسام النصفي (الانشطار) في الخلايا الجرثومية من المبيضين والخصيتين، ينقسم الزوجان هذان. فتحيوي كل بيضة على (x + 22) كروموسوم ، وكذلك يكون شأن نصف الحيوانات المنوية.

ولكن النصف الآخر يكون فيه (y + 22 ). ولدى اندماج هذه الوحدة بالبيضة  (x + 22)، ينتج عن هذا الاندماج أو الاتحاد جنين ذكر.

أحياناً يقع الخطأ في عملية الانقسام أو الانشطار النصفي، فبدلاً من الكروموسومان الجنسيان (xx) أو (xy) تكون البيضة المخصبة حاوية (x) زائدة أو لـ (y) ناقصة. في حالة كهذه تتواجد صفات وخصائص الجنسين في آن واحد ومكان واحد ، ويجوز عند ذلك بروز صفات وخصائص الجنسين في الشخص. وقد يتسبب العلاج الهرموني عن شذوذ جنسي غير حميد. وهذا ما يجب إن يبذل الطيب قصارى جهده لتفاديه. فهو مرض الشقاء!

المصدر:

  • كتاب الحياة وعجائبها / إميل خليل بيرس
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 322/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
108 تصويتات / 1720 مشاهدة
نشرت فى 16 إبريل 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر