هل تفرز التيموس أي هرمون؟ هذا لم يؤكده أو ينفيه أحد بعد . إلا أنها – وهذا لا يختلف عليه اثنان – التأثير في الجسم، وبنوع خاص في أجسام  الشباب من كلا الجنسين . إنها غدة من فصين تستوي على قاعدة الرقبة في مقدمة الصدر. الجزء الخارجي منها يحوي ملايين الخلايا اللنفية التي في حالة انشطار ( خلايا لنفاوية بيضاء)، بينما جزؤها الداخلي يحوي خلايا أولية بدائية اسمها ( جسيمات هسول ).

عند الولادة تكون هذه الغدة كبيرة، وتواصل عملية النماء إلى إن يبلغ الإنسان سن البلوغ ، عند ذلك تنكمش على نفسها. وفي منتصف العمر لا يبقى منها إلا الخيوط النسيجية القليلة المتفرقة.

هذه الغدة تلعب دوراً كبيراً على مسرح الدفاع ضد الأمراض والعدوى في الجسم، ففي غضون بضعة الأسابيع الأولى من الحياة تهاجر الخلايا اللنفاوية الناشئة في التيموس إلى مجرى الدم ، وتسكن العقد اللنفاوية  المتوزعة في كل موقع من مواقع الجسم.

والخلايا اللنفاوية تولد الأجسام المضادة التي تساهم مساهمة كبرى في عملية المناعة الذاتية للجسم . ومتى أصيب تيموس الحيوان الحديث الولادة بالعطب، فإن نموه وتطوره يتوقفان، ومناعته ضد العدوى والأمراض تنهار، وذلك لأن الخلايا اللنفاوية انخفض عدد الموجود منها، وبالتالي تعطلت عملية نشوء الأجسام المضادة.

والعلاج بالكورتيكوسترويد corticosteroid يضعف المقاومة للعدوى، ويرافق هذا الضعف دون استثناء انكماش كبير في التيموس والنسيج اللنفي بصورة عامة. وهذا يفضي إلى العجز الكبير في عملية تكوين الأجسام المضادة، وهي عملية أو وظيفة التيموس الأساسية.

المصدر:

  • كتاب الحياة وعجائبها / إميل خليل بيرس
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 340/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
115 تصويتات / 1895 مشاهدة
نشرت فى 16 إبريل 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر