تحت المجهر تبدو مقدمة الغدة النخامية كأنها أعشاش من الخلايا تتخللها الأوعية الدموية والأنسجة الضامة..

هذه الخلايا من ثلاثة أنواع :

  • المستحمضة- آخذة الإصباغ الحمضية ، والمتلونة بها.
  • المستقعدة- المتلونة بالإصباغ  القاعدية .
  • كارهة الصبغ- لا صلة لها بالإصباغ .

في العادة تتخذ لها هذه الأنواع  بالترتيب كما وردت فوق اللون الأحمر والأزرق والرمادي .

الخلايا  المستحمضة تنتج هرمون النماء، والهرمون المدر للحليب في أيام الحمل .

الخلايا المستقعدة  تفرز الهرمونات المنشطة المستحثة للغدة الدرقية، والقشرة الكظرية، والمبيض، والخصية .
الخلايا كارهة الصباغ- أو بعضها – تفرز الهرمونات. أما البعض الآخر فليس سوى أشكال غير عاملة لأنواع أخرى من الخلايا.

وإذا أصيبت النخامية بالأورام فإنها تضاعف من إنتاج هرمونات  النماء يؤدي في الصغير إلى نمواً متسارعاً غير طبيعي ولا متسق.. فيغدو أشبه بعملاق. أما إذا جاء هذا الورم بعد سن المراهقة ، فإن العظام لا تطول في نموها، بل تغلظ  وتسمك.. ويصاب المرء بما يعرف باسم  (( العبل)) أي ضخامة الأطراف.

وقد تنتج الغدة النخامية بفعل المرض كميات قليلة من هرمون النماء، فيتوقف نمو الصغير، ويبقي قزما طوال حياته. ولكن متي كان المرء بالغا سن الرشد فإن هذا متي حصل، ينضب جميع الهرمونات، فيفقد المصاب وزنه، ويقل نشاط الكظر والدرق، وتهبط الهمة الجنسية، وينعدم الحافز.

والغدة النخامية الخلفية، في الحقيقة، امتداد للدماغ (بخلاف جزئها الأمامي المشتق من حنك الجنين). وتحتوي على ألياف عصبية، وأنسجة ضامة، وأوعية دموية. وهي تفرز هرموناتها في (الهيبوتلاموس) المجاورة. ومعناها ما تحت السرير البصري. وتمر علي الألياف العصبية الموجودة في سويقة الغدة فتخزن فيها.

وتفرز هرمونين: (1) الرازم، و(2) الاكسيتوسين. الرازم ينبه الأنابيب الكلوية لإعادة امتصاص الماء من البول.

وإذا تعرضت الغدة النخامية الخلفية لعطب، يصاب الإنسان بمرض الزرب(السكري من نوع آخر). في هذه الإصابة يتضاعف ما يتكون من بول أضعافا كثيرة، ويضطر المريض إلى شرب الماء بكثرة هائلة ليلبي طلب الكليتين المتواصل.

أما الاكسيتوسين فإنه يسبب لعضلات الأحشاء التقبض والاسترخاء، وهذا يساعد رحم المرآة الحامل على أداء وظيفته لدى الولادة. وهو كذلك يساعد على در الحليب من الثدي عندما يرضع الوليد حليب أمه.

المصدر:

  • كتاب الحياة وعجائبها / إميل خليل بيرس
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 340/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
114 تصويتات / 2234 مشاهدة
نشرت فى 14 إبريل 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر