التساؤل  :  كيف لعب المؤتمر الدولى للسكان والتنمية (ICPD)، الذى عقد بالقاهرة فى سبتمبر 1994 دوراً فى إلقاء الضوء على عادة ختان الإناث؟  

الرد    :

لعب مؤتمر القاهرة عام 1994 دوراً فعالاً فى تسهيل تكوين ملتقيات بين الجمعيات الأهلية التى تعمل فى نفس المجال، وكانت هناك عدة منظمات غير حكومية قد وضعت قضية ختان الإناث على جدول أعمالها، بهدف تبادل الخبرات والمعرفة وفتح النقاش حول الموضوعات الخاصة بحياة المرأة وصحتها وحقوقها.

كانت نقطة التحول هى عرض الفيلم الذى صورته القناة التليفزيونية الإخبارية "سى.إن.إن" عن ختان طفلة مصرية، مما سبب صدمة شـديدة للمجتمع المصرى وأثار سخط كثير من المصريين الذين اعتبروا الفيلم يحمل تشويه لسمعة مصر التى تستضيف مؤتمراً دولياً كبيراً.

إن عرض هذا الفيلم وردود الأفعال عليه قد دفعت وزير الصحة فى ذلك الوقت الأستاذ الدكتور على عبد الفتاح بأن يقطع وعداً بأنه سوف يصدر تشريعاً يجرم فيه الختان.

بالإضافة إلى ذلك فإن فضيلة مفتى الجمهورية فى ذلك الوقت الشيخ محمد سيد طنطاوى، أصدر بياناً يعلن فيه أن ختان الإناث عادة وليست عبادة والأطباء هم المرجع فيها، وأنه لا توجد أية إشارة فى القرآن إلى ختان الإناث، وأن الأحاديث المنسوبة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام والخاصة بهذه القضية ليس لها سند قوى من حيث مصدرها.

انتهى المؤتمر ولكن الجدل والصراع حول قضية ختان الإناث لم ينته بعد، فقد شن بعض المتشددين حملة شعواء ضد من يهاجم الختان، وصور الختان على أنه تقليد يمثل جزءاً من هويتنا، وانضمت لهذه الحملة مؤسسات ونقابات وتيارات سياسية مختلفة. وأمام هذا الموقف تراجع وزير الصحة عن إدانته السابقة لهذه الممارسة وأصدر قراره الوزارى فى 19 أكتوبر 1994، بفتح المستشفيات العامة لإجراء ختان الإناث، بناء على رغبة أولياء الأمور الذين يفشل الطبيب والأخصائى الاجتماعى ورجل الدين فى إقناعهم بعدم جدواه.

فى أكتوبر 1994 تكونت "قوة العمل المناهضة لختان الإناث" ومنسقتها الأستاذة/ مارى أسعد وذلك بعد المؤتمر الدولى للسكان والتنمية، تحت مظلة اللجنة القومية للمنظمات غير الحكومية للسكان والتنمية (NCPD) برئاسة الأستاذة عزيزة حسين.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 481/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
159 تصويتات / 2833 مشاهدة
نشرت فى 17 فبراير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

جارى التحميل

تسجيل الدخول

معبد الأقصر