التساؤل :  أليست موافقة ولى أمر الفتاة أو الفتاة ذاتها على الختان يسوغها ويبيحها على المستوى الشرعى والقانونى؟

الرد  :

إن موافقة ولى الأمر أو الفتاة ذاتها لا تبيح الختان، وذلك لأن ولى الأمر لا يملك جسد الفتاة أو حق التصرف فيه، هو يملك فقط حق تأديبها وتربيتها ومراعاة شؤونها. إن الجسد ملك لخالقه لا حق لنا فيه، لذلك فالفتاة أيضا لا حق لها فى التصرف فى جسدها كما تريد. وقد حرم الإسلام إيذاء الجسد والانتحار.

وختان الإناث بهذا يصبح مجرماً شرعاً وقانوناً، وقد نص الفقهاء على أن فى قطع الشفرين (وهما من الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة) الدية الكاملة،والدية عقوبة لمن يدفعها وتعويض لمن يستحقها، وعللوا ذلك بأنه بهذين الشفرين (يقع الالتذاذ بالجماع). فكل نقصان لهذا الالتذاذ أو بعض منه يوجب هذه العقوبة التعويضية ومنع سببه جائز قطعاً. بل هو أولى من انتظار وقوعه ثم محاولة تعليله أو تحليله.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 288/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
96 تصويتات / 1222 مشاهدة
نشرت فى 10 فبراير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر