المعتقد:    هل صحيح أن الختان يزيد من خصوبة الأنثى ويسهل لها عملية الولادة؟

التصحيح    : ليست هناك أية علاقة بين أعضاء التأنيث الخارجية والخصوبة، فقدرة المرأة على الإنجاب تتوقف على سلامة الأعضاء التناسلية الداخلية (المبيضين – البوقين – الرحم).

        المختنات ينجبن، وكذلك هناك ملايين النساء غير المختنات فى العالم يتزوجن ويسعدن بعلاقة جنسية صحيحة، ويحملن، وينجبن دون مشاكل.   

  الإعتقاد بأن الختان يسهل عملية الولادة (بإزالة الزوائد التى تعوق نزول الجنين) اعتقاد خاطئ تماماً، حيث أن البظر والشفرين الصغيرين لا يسدان مخرج المهبل، وبالتالى لا يؤدى قطعهم إلى توسيعه.  

   أنسجة أعضاء التأنيث فى حالتها الطبيعية مطاطية تسمح بالتمدد لإخراج رأس الجنين ثم العودة إلى ما كانت عليه بسهولة، عكس النسيج الليفى والالتصاقات التى تنتج عن التئام جرح الختان فيكون عرضة للتمزق مع الشد عليه أثناء نزول رأس الجنين، مما يزيد من صعوبة الولادة وتعرض كلاً من الأم والمولود لمشاكل صحية عديدة، وذلك عكس الاعتقاد السابق تماماً. 

  فى بعض الحالات القليلة، قد تؤثر الالتهابات الشديدة والمزمنة والالتصاقات الناتجة عن الختان على خصوبة المرأة وتسبب لها العقم.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 278/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
92 تصويتات / 1032 مشاهدة
نشرت فى 29 يناير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر