أنا أب لبنت فى سن الختان عمرى 40 سنة ومراتى عندها 35 سنة، وإحنا الاتنين رافضين ختان بنتنا، لأنى وأنا صغير سمعت صراخ بنت الجيران ورحت أشوف ليه الصراخ؟ فقالوا أنهم بيلموا البنات عشان يطاهروهم، والبنت بتطاهر وبتصرخ رحت وسألت أمى ليه كده؟ قالت لى لازم يا ابنى البنت تطاهر زى ما انت إطاهرت، قلت لها أنا مش فاكر يوم ما إطاهرت ياأمى، قالت لأنك كنت صغير، قلت لها طيب ليه ما طهرتوهاش معايا وهى صغيرة؟ قالت لى ما ينفعش لازم دلوقت، قلت لها حرام شايفة عمالة تصوت إزاى إنتوا بطهروها إزاى وبتمسكوها إزاى حرام سبوها دى عمالة تصوت، قالت لى أسكت إنت مش عارف حاجة دى مصلحتها. ابتديت أفكر لما تكون مصلحتها ليه تصوت وتتعذب كده من العملية دى؟، ولغاية دلوقتى مش قادر أنسى صريخها، ولما كبرت بنت الجيران وبلغت حدث لها إحتباس فى الدورة وتعبت جداً لأن عندها مشكلة سببها الطهارة، وما نزلتش الدورة كل شهر إلا بعد ما راحت للدكتور، إفتكرت وقتها القساوة اللى مرت بها البنت والأم بتندم دلوقتى على العملية الإجرامية دى.

عشان كدة قررت إنى ما عذبش بناتى، وأتمنى أن الدكتور يحل المشكلة دى والبنت كمان حزينة ومتألمة وتقول لأمها ليه عملتى فىَّ كده؟ مالقتيش حد يقولك غلط حرام عليكى ولا حد يمنعك حتى أبويا طاوعك وكل اللى فى البيت عشان تؤذينى بالطريقة دى، ويا ترى هااتعذب عمرى كله من احتباس الدورة ولا فترة وبعد الجواز ممكن تتعدل قولى لى، إرحمينى أنا بتعذب وبخجل علشان أنا مش زى كل البنات، كل ما الدورة تيجى أروح للدكتور فضحتينى يقولوا مالها كل شهر بتتعالج من إيه؟، دا انا بالشكل ده ممكن الناس تظن إن عندى مرض ولازم أتعالج، منه وممكن يقولوا مرض خبيث أو كل واحد يقول اللى على مزاجه ويطلع فىَّ القطط الفاطسة.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 319/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
106 تصويتات / 7331 مشاهدة
نشرت فى 28 يناير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر