أنا عمرى 23 سنة، ما اتعلمتش، اتجوزت ومعايا ولد وبنت، وأنا واحدة من البنات اللى تم دبحهم بالسكين ميت مرة، أنا كان عمرى تسع سنين وجات الداية تطاهر أختى الكبيرة وطاهرتها، وشافتنى وقالت مالها البنت دى صغيرة كدة هاتوها نطاهرها وهى تفور وتكبر بسرعة، جابونى ومسكونى بالعافية ونيمونى على ضهرى ومسكونى من رجلىَّ وحطوا تحتىَّ كرسى حمام وقعدت قدامى الداية وقطعت، مش قادرة أقول لكم ولا أوصف شكل الوجع اللى كنت حاسة بيه، وكل ماافتكر اليوم ده أحس بكل الألم زى ما يكون كان إمبارح "ولا بيغيب عنى لحظة اليوم الاسود ده"، وبعد ما كملت 14 سنة شافتنى أمى وقالت إيه ده يظهر الداية مقطعتلكيش كويس، وبعتت تانى يوم للحلاق وقالت له الداية معرفتش تطاهرها كويس، تعال نضف للبنت كويس، وجه الحلاق تانى يوم، ومسكونى الناس مرة تانية وأغمى علىَّ مرتين ويفوقونى، كان الحلاق معاه بنج، بس بعد نص ساعة راح البنج كله وحسيت بكل الوجع اللى كنت استريحت منه من 5 سنين بعد الختان الأولانى، وأرجوكم أرحموا بناتكم من التعذيب ده، لأن الختان عادات وتقاليد وبس.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 330/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
110 تصويتات / 2412 مشاهدة
نشرت فى 28 يناير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر