أنا عمرى 52 سنة، وأم لأربع بنات، طاهرت الكبيرة ومحصلهاش أى حاجة، أما التلات بنات الصغيرين طاهرتهم مع بعض فى يوم واحد، كنت شايلة هم اليوم ده وقلت بعد ما طاهرتهم الحمد لله خلصت من الحكايه دى، وفجأة لقيت البنت الصغيرة خالص بتبكى ياأمى أنا عايزه أروح الحمام أعمل ميه، رحت سندتها للحمام واتفاجأت إن البنت غرقانة دم والسرير كمان، رحت سخنت شوية مية وشطفت البنت ومفيش فايدة الدم عمال ينزل زى الحنفية، جبت قطن عليه مطهر وحطيته على الجرح وبرضه مفيش فايدة الدم كان نازل كتير، أخدتها للدكتور علشان الدم مش راضى يتمنع، والدكتور أول ما شافها قال البنت حالتها خطر النزيف ده من بدرى قوى؟ صح ؟ قلت له ايوه...

الدكتور عطى للبنت حقنة توقف النزيف، و ربط الجرح تانى من جديد بعد ما رش عليه حاجة توقف النزيف وقال لازم تستنى شوية هنا عشان أضمن إن النزيف اتمنع، والحمد لله البنت إبتدت تتحسن والدكتور قال خديها وروحى وإن حصل أي حاجة هاتيها تاني أشوفها

وبعد ماعدى يوم أو أتنين مش فاكرة لقيت البنت الوسطانية بتبكى و تقول يا امى بطنى بتوجعنى الحقينى ياأمى قلت لها روحي الحمام إعملى مية، وفعلا ً راحت وهى عمالة بتبكى قالت مش عارفة يا أمى المية مش راضية تنزل بطنى عمالة توجعنى جامد ياأمى مش عارفة أعمل إيه؟ قلت لها استنى شوية وروحى الحمام تانى نامت شوية وقامت مفيش فايدة برضه بتقول بطنى بتوجعنى جامد وبعدين طلعت الأوضة اللى فوق وقعدت ومش عايزة تشوف حد علشان مكسوفة من الوجع والناس بتسمع صوتها وهى بتعيط، ودخلت أشوفها وهى عمالة تنادى عليَّ وتقول ياأمى أنا بتلوى من الوجع بطنى هتنفجر ياأمى قلت لها اقعدى نشوف الجرح، قعدتها علي السلم وشفت الجرح، لقيت حصل له تلاحم، وبقيت مش عارفة أعمل إيه ؟ وما صدقت أختها الصغيرة صحيت من النزيف، رحت لستها وقلت لها البنت مش بتتبول والجرح حصل تلاحم فيه، قالت لى خديها للدكتور، وقلت لها مش هاروح كفاية الإهانة والكلام اللي عطاه لى لما رحت بأختها لما حصلها نزيف، لكن البنت كانت عمالة تقول بطنى هتموتنى يا أمى ... عايزة أعمل ميه مش عارفة، ومن كتر حيرتى قلت للبنت أقعدى كدة وهى قاعدة على السلم من فوق رحت فجأه فتحت رجليها بالجامد والبنت صرخت، بصيت لقيت زى حنفية مية واتفتحت لدرجة إن المية نزلت لآخر درجة فى السلم وبصيت لقيت الدم نازل مع الميه، وجات ستها وزعقت لى وشتمتنى وقالت لى خديها قوام على المستشفى العام، رحت لفيتها بالملاية ورحت المستشفى وخيطوا لها الجرح، وقعدت بيها يومين فى المستشفى، وبقت تقولى إنتى اللى عملتى كدة ياأمى حرام عليكى، وبقيت بتقطع من جوه، والبنت قعدت حوالى شهر بعد ما خفت ماتطلعش الشارع خالص.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 349/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
116 تصويتات / 4901 مشاهدة
نشرت فى 28 يناير 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر