إعداد: د. عبد الرحيم عمران - د. غادة الحافظ

(1) الطرائق الطبيعية:

أ‌- العزل:
هذه الطريقة التي كانت مستخدمة قبل توافر الطرائق الحديثة وهى لا تزال تستخدم في بعض مناطق أوروبا والشرق الأوسط وتتمثل هذه الطريقة في سحب الزوج قضيبه من المهبل قبل الدفق.
وليست هذه الطريقة شديدة الفعالية وقد تقطع على الزوجة لذتها ولذا تسمى بالجماع المبتور وقد اشترط الإسلام موافقة الزوجة أو استئذانها في اللجوء إلى هذه الطريقة.

ب‌- الإرضاع:
خلال الأشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية قد يحدث تأثير مانع للحمل وذلك مع افتراض قيام الأم بإرضاع طفلها على طلبه ليل ونهارا وهو أمر مستحيل بالنسبة للزوجات المراهقات فضلا عن أن هذه الطريقة قليلة الفعالية.
ولكن خطر هذه الطريقة يتمثل في أنه في حالة حدوث حمل خلال دور الإرضاع المبكر فإن هذا الحمل يصنف باعتباره حملا شديد الخطورة لأنه يأتي في أعقاب ولادة الطفل الذي يتم إرضاعه كما أن هذا النوع من الحمل سوف يعرقل التغذية السليمة لهذا الطفل للجنين الذي لم يولد بعد.

ج- فترة الأمان:
أي الفترة التي يفترض أن الإباضة لا تحدث فيها وهى مع أنها طريقة طبيعية فلا يحبذ أن يلجأ إليها الزوجان المراهقان اللذان يرغبان في الاطمئنان إلى عدم حدوث حمل لمدة معينة من الزمن.

(2) مبيدات النطاف:

وهى مواد كيميائية يمكن أن تؤدي إلى موت النطف وهى تصنع على شكل رغوة أو أقراص رغوية (حبوب الأمان) أو لبوسات.

(3) العازل الذكرى:

وهو مصمم لكي يستخدمه الزوج؛ فهذا الكيس المطاطي الذي يغطى عضو الذكورة يحتفظ بالمني ويحول دون وصوله إلى مهبل الزوجة، ويمكن أن تستعمل معه مبيدات النطاف زيادة الاحتياط ( يجرى ترويج العوازل الذكرية في المجتمعات الغربية للوقاية من الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا كذلك) على أن هذه الوسيلة قد تفشل إذا لم يتم التقيد باستعمال العازل الذكرى منذ بداية العملية الجنسية إلى نهايتها.

(4) العازل الأنثوي:

وهو قلنسوة مطاطية صغيرة للزوجة بحيث تركب حول عنق الرحم (فوهة الرحم) ويختلف حجم هذا الحاجز بما يناسب كل امرأة ويتعين تركيبه من قبل طبيب . ويفضل أن تستعمل معه مبيدات النطف في شكل مرهم لتوفير مزيد من الحماية.

(5) اللولب:

هو أداة صغيرة ذات شكل خاص يتولى الطبيب أو الممرضة وضعها خلال عنق الرحم بحيث تناسب شكل الرحم نفسه واللولب مصنوع من البلاستيك ويأخذ شكل حرف t أو أشكالا أخرى. كما تحتوى بعض اللوالب على كمية من النحاس لزيادة فعاليتها. وتستمر فعاليتها مدة عشر سنوات. ولا تعرف على وجه اليقين الكيفية التي تعمل بها هذه اللوالب.

(6) الأقراص أو الحبوب المعطاة بالفم:

تحتوى هذه الحبوب على هرمونات اصطناعية يمكن أن تحول دون إنتاج المبيض للبويضة ( أي أنها تمنع الإباضة).
ويتألف الزاد الشهري من 21 حبة . تأخذ حبة منها يوميا بانتظام لمدة 21 يوما بعد نهاية دور الحيض وينبغي أن تولى الطبيب إجراء فحص بدني للمرأة قبل وصف هذه الحبوب لاستبعاد النساء اللائي يمكن أن تحدث لهن آثار جانبية.
ومن المهم جدا أن تمتنع المرأة عن التدخين تماما أثناء تعاطيها هذه الحبوب إلا تضاعف الآثار الجانبية مرتين أو ثلاث بكثير من الحبوب القديمة.

(7) الحقن:

هي حقن تحتوى على هرمونات اصطناعية يؤخذ نوع منها مرة كل شهر ويؤخذ نوع منها مرة كل ثلاثة أشهر واسمها العلمي هو ديبو بروفيرا depo provira

(8) النوربلانت (Norplant ) كبسولات تحت الجلد:

هي ست كبسولات بلاستيكية بالغة الصغر تحتوى على هرمونات اصطناعية يتولى احد التقنيين إدخالها تحت جلد الذراع وتدوم فعاليتها حوالي 5 سنوات عن طريق الإطلاق البطيء للهرمون في مجرى الدم لتثبيت (منع) الإباضة ويمكن استخراجها في حالة عدم الحاجة إليها.

جدول طرائق منع الحمل

المصدر:

  • سلسلة التثقيف الصحي للمراهقين - المجلس القومي للأمومة والطفولة.
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 300/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
99 تصويتات / 3094 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر