يعتقد أحد المراهقين تحت تأثير أقرانه أن من الواجب عليه التمرد على السلطة بما في ذلك الأبوين، اللذين يضيقان عليه بأوامرهما ونواهيهما. وقد انخدع هو وأقرانه بالنموذج الغربي للحرية الجنسية للمراهقين والشباب التي تعرضهما الأفلام السينمائية والتليفزيونية والمجلات الجنسية ووسائل الإعلام الأخرى في صورة شاعرية رومانسية، والواضح أنه وزملاءه غير راضين عن القيود المفروضة عليهم.

هذا أمر مقلق للغاية؛ فعقوق الوالدين غريب على ثقافتنا وتقاليدنا ولا يعبر عن حرية وتحمل للمسئولية، وقد أكد القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف مسئولية الوالدين تجاه أولادهما ومسئولية الأولاد تجاه آبائهم وأمهاتهم، وقد دمرت إباحة الغرب نظام الأسرة ونظام الزواج كما دمرت معظم قيم المجتمع المتجسدة في الدين والثقافة وترتفع في الغرب نفسه كثير من أصوات الاحتجاج الشديد على حالة الضياع التي يحياها شبابهم داعية إلى العودة إلى قيم الأسرة والى تحمل الشباب المسئولية تجاه ثقافتهم ومجتمعهم.

وفى إقليمنا تمثل التقاليد وقيم الأسرة جوهر مجتمعنا وثقافتنا، وينبغي لنا أن نفاخر بثقافتنا وتراثنا؛ فقيمنا هي أغلى ما نملك وشبابنا هم حراس مستقبلنا الثقافي، وعقوق الوالدين غريب على ثقافتنا وتقاليدنا وينبغي أن لا نسمح له بأن يتفاقم، وفى نفس الوقت فإن على الأبوين أن يناقشا الأمور مع أولادهما الصغار والمراهقين وأن يكسبا ثقتهم ويشجعانهم على الحديث معهما بصراحة. وان يعداهم أثناء البلوغ إعدادًا جيدًا لمرحلة النمو البدني والنفسي والجنسي المتوقعة وأن لا يتحرجا من أن يناقشا معهم خصائصهم الجنسية ونمط حياتهم وأن لا يتركاهم فريسة للمعلومات المثيرة الخاطئة المأخوذة من أقرانهم أو من الشارع بصفة عامة، وأن يؤكدا لهم قيمة التقاليد، فإن كانا لا يعلمان فليسألا أهل الذكر من المعلمين والعلماء، والمرجو أن تكون هذه الكتيبات الصادرة عن إقليم شرق المتوسط ذات فائدة في هذا المجال.

المصدر:

  • سلسلة التثقيف الصحي للمراهقين/ المجلس القومي للطفولة والأمومة.
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 378/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
127 تصويتات / 2777 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر