تجتاح العالم اليوم - ولا سيما العالم العربي - موجات عارمة من العنف من قبل المراهقين والمراهقات ضد غيرهم. وأصبحت آثار العنف من بين الأسباب الرئيسية للمرض والوفاة.

ويساعد على هذه الجرائم في المنطقة التقليد الأعمى والانبهار بما يحدث في الغرب ومنه:

  1. زيادة العنف في الأفلام الأمريكية والأوروبية وتصوير العنف على أنه فن متعة.
  2. ربط العنف بالرجولة والفتوة.
  3. سهول الحصول على الأسلحة في الغرب.
  4. تفسخ الأسرة وضياع قيمتها في الغرب، وانشغال الآباء والأمهات عن أطفالهم، وكثرة الطلاق للمتزوجين والانفصال للذين يعيشون معًا بدون زواج، ووجود العنف بين الزوجين أو القرناء.
  5. شرب الخمر وتعاطي المخدرات.
  6. كثير من الذين يتورطون في العنف من الشباب كانوا هم أنفسهم ضحايا للعنف وهم صغار.

المصدر:

  • سلسلة التثقيف الصحي للمراهقين/ المجلس القومي للطفولة والأمومة.
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 236/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
78 تصويتات / 1096 مشاهدة
نشرت فى 12 نوفمبر 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر