أحد ضباط الجيش المصري وأحد المشاركين في ثورة يوليو 1952م، ولد في الخامس والعشرين من ديسمبر عام 1918 في قرية ميت أبو الكوم بمحافظه المنوفية، في أسره مكونة من 13 أخ وأخت، تخرج في الكلية الحربية عام 1938، وانتقل للعمل في منقباد - في جنوب مصر - وهناك التقى لأول مره الرئيس جمال عبد الناصر، وعمل بسلاح المشاة ثم سلاح الإشارة وبسبب اتصالاته بالألمان قبض عليه وصدر في عام 1942 النطق الملكي بالاستغناء عن خدمات اليوزباشي أنور السادات، وتم سجنه في سجن الأجانب وبعدها إلى معتقل ماقوسه ثم معتقل الزيتون، هرب من المعتقل عام1944 وظل مختبئًا حتى عام 1945 حيث سقطت الأحكام العرفية.

أذيع بيان الثورة، وتولى عبد الناصر حكم مصر وعين السادات نائبا، وبعد وفاة عبد الناصر مباشرة تولى السادات مهام رئاسة الجمهورية واتجه تفكيره نحو الانفتاح الاقتصادي خاصة بعد نجاحه في حرب أكتوبر 1973، وبعد النجاح المذهل للجيش المصري في عبور قناة السويس، اختار الرئيس أنور السادات خيارا آخر يجبر إسرائيل علي إعادة سيناء إلي مصر، وهو "السلام"، حيث كانت مبادرته للذهاب إلى إسرائيل بمثابة سهم اخترق قلوب الكثيرين، إذ أدي ذلك لابتعاد مصر عن الساحة العربية فترة كبيرة علي اعتبار أن السادات وضع يده في أيدي إسرائيل واعترف بها، وفي عام 1979 تم توقيع معاهدة السلام بين مصر و إسرائيل.

وكانت لتلك المعاهدة صداها في جميع أنحاء العالم، تلك المبادرة ليحصل بعدها على جائزة نوبل للسلام عام 1978ويدرج اسمه فيما بعد كأول مصري وعربي يحصل على الجائزة في الشرق الأوسط.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 349/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
114 تصويتات / 2799 مشاهدة
نشرت فى 25 أغسطس 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر