قال الله تعالى: " وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآَكِلِينَ " [المؤمنون:20].

وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه أن يأكلوا زيت الزيتون ويدهنوا به، ووصف شجرة الزيتون بأنها شجرة طيبة مباركة، فقال: "كلوا الزيت، وادهنوا به فإنه طيب مبارك" (أخرجه الترمذي والحاكم).

و رغم هذا فإن الإنسان لم يتوصل إلي أهمية الزيتون الغذائية والطبية إلا حديثًا؛ فمن الفوائد الغذائية التي توصل الإنسان إليها أن ثمار الزيتون تحتوي علي 16.7% من المواد الكربوهيدراتية، 1.5% من البروتين، ونسبة عالية من الدهن تبلغ 13.5%. كما يوجد في ثماره العديد من الفيتامينات كفيتامين"أ"، و"ب"، و"ج"، و"د".
و ثمار الزيتون لها أهمية طبية عظيمة، فهي تقوي المعدة، وتفتح الشهية، وتفيد في علاج أمراض الكبد.

ولزيت الزيتون أهمية عظيمة، فهو معروف بلونه الصافي، كما أنه غني بالعناصر والمعادن النادرة التي تفيد الإنسان، وتدخل في بناء جسمه، ويمتاز زيت الزيتون عن غيره- رغم أنه من المواد الدهنية- بأنه لا يؤدي إلي تكوين المادة المعروفة بالكولسترول في جسم الإنسان، وهي المادة التي تؤدي إلي مرض تصلب الشرايين، وإلي أمراض القلب.

ويستخدم زيت الزيتون كذلك في علاج الروماتيزم، والتهاب الأعصاب، والتواء المفاصل، كما يستخدم في المحافظة علي جمال البشرة، وإزالة تجعدات الوجه والرقبة، ويمنع تساقط الشعر ويعالج تشقق الأيدي والأرجل.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 254/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
85 تصويتات / 1219 مشاهدة
نشرت فى 13 يوليو 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر