إعداد / أشرف عبد الرءوف

عندما اتصل المسلمون بالأمم الأخرى ترجموا تراث السابقين في الرياضيات، واستوعبوا نظريات الهنود والمصريين واليونانيين في الحساب، والجبر، والهندسة، وحساب المثلثات.

ثم انتقلوا إلى مرحلة التأليف، فألف " محمد بن موسى الخوارزمي" (المتوفى 847م) - رئيس " بيت الحكمة" في عهد المأمون - كتاب (الجبر والمقابلة ) الذي وضع من خلاله قواعد علم الجبر.. وما زالت كلمة الجبر الدالة على هذا العلم محتفظة بأصلها العربي في جميع اللغات الأوربية الحديثة .. كما عرف الخوارزمي جميع عناصر المعادلة الجبرية، ومعادلات الدرجة الأولى والثانية، وطرق حلها.

وبالنسبة لباقي فروع الرياضيات فلقد ترجم حنين بن إسحاق في الهندسة كتاب ( الأصول الهندسية) لإقليدس الذي يتعامل مع المفاهيم الهندسية : كالنقطة، والخط، والسطح، والفراغ.. وتمثلت مرحلة التأليف في وضع أصول علم اللوغاريتمات المعروفة في الوقت الحالي، والتي لا تزال تحمل اسم الخوارزمي - أو الغوريتمي كما عرفه الأوربيون- وأصبحوا مدينين له بمعرفتهم بعلمي الجبر والحساب.

ووضع البوزجاني جداول النسب المثلثية .. وتوصل ابن يونس المصري إلى قانون هام في حساب المثلثات .. كما استطاع غياث الدين الكاشي (المتوفي 1344م) تحويل الكسور الاعتيادية إلى كسور عشرية، مستخدمًا في ذلك الفاصلة (العلامة العشرية) التي يسرت الحساب .. كما ألف نصير الدين الطوسي ( المتوفي 1274م) كتاب ( شكل القطاع) في حساب المثلثات.

ومازال كثير من هذه المفاهيم متداولا في كتب الرياضيات الحديثة، وهو يمثل صفحات مضيئة من التراث العلمي الإسلامي في الرياضيات.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 382/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
126 تصويتات / 2351 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر