1- مكيف الفريون ( الجداري ) :

تستهلك مكيفات الفريون الجدارية بسعاتها المختلفة ( 12000 - 24000 وحدة حرارية ) طاقة كهربائية تتراوح بين 2000 إلى 4000 وات/ ساعة (2 - 4 كيلوات/ ساعة) وتعادل هذه الطاقة تقريبا استهلاك 100 - 250 وحدة إضاءة فلورسنت عادية . ويتوقف مقدار الطاقة المستهلكة على فترة التشغيل ، فكلما طالت هذه الفترة كلما زادت الطاقة المستهلكة والعكس صحيح

ونظرا لزيادة استهلاك المكيف للكهرباء، ولترشيد هذا الاستهلاك و الحد من هذه الزيادة ينصح بأتباع الإرشادات التالية:
* التأكد من سلامة عمل منظم الحرارة(الثرموستات ) حيث يتسبب عطل المنظم في استمرار المكيف بالعمل دون فصل الضاغط(الكمبرسور) .
* إغلاق الأبواب والنوافذ وأي فتحات في الجدرانأثناء تشغيل المكيف لمنع تسرب الهواء.
* تجنب تركيب المكيف الجداري في المناور الضيقةما أمكن ذلك .
* تنظيف مرشح الهواء (الفلتر) بصفة دورية كل اسبوعين تقريبا .
* اختيار سعات وأحجام المكيفات المناسبة لأحجاموسعات الغرف المراد تكييفها مع الأخذ في الاعتبار الكفاءة الجيدة عندالاختيار.
* ضبط منظم الحرارة (الترموستات ) على الدرجةالمعتدلة؛ حيث يؤدي ضبط الترموستات على الدرجة القصوى إلى تكون الجليد في المكيفوبالتالي تقليل كفاءته بشكل كبير .
* إجراء الفحص والصيانة الدورية للمكيفللتأكد من سلامة الأجزاء الداخلية وعدم وجود تسرب لغاز الفريون 

2- المكيف الصحراوي :

يستهلك المكيف الصحراوي طاقة كهربائية قليلة جدا مقارنة بما يستهلكه مكيف الفريون ، حيث أن الطاقة الكهربائية التي يستهلكها المكيف الصحراوي لتبريد حجم معين من المبني تمثل أقل من 1/8 الطاقة التي يستهلكها مكيف الفريون لتبريد نفس الحجم ، أي أن المكيف الفريون يستهلك أكثر من ثمانية أضعاف الطاقة التي يستهلكها مكيف صحراوي ليعطي نفس النتيجة .

استبدال "القش " بصفة دورية لأنه معرضلتراكم الأملاح المذابة في الماء بالإضافة لبعض العوالق والأتربة حيث يقلل ذلك منكفاءة المكيف الصحراو.
التأكد من صلاحية عمل المضخة والمروحةمع إجراء الصيانة اللازمة لهما .
* ينصح باستخدام المكيف الصحراوي فيالأماكن المفتوحة أو المعرضة إلى الهواء الخارجي من خلال فتح الأبواب أو النوافذ أومراوح الشفط كالصالات والمطابخ وغيرهما .

3- سخانات الماء الكهربائية :

ينتشر استخدام السخانات الكهربائية بالمساكن والمرافق العامة حيث تستخدم لتسخين المياه في فصل الشتاء ، وهي تتكون أساسا من ملف حراري موصل بالكهرباء يعمل على تسخين المياه داخل الخزان مع وجود منظم حرارة (ثيرموستات ) وظيفته فصل الكهرباء عن الملف عند تحقيق درجة التسخين المطلوبة . ويتراوح استهلاك الطاقة لهذا النوع من سخانات المياه من 1000 إلى 3000 وات ساعة ( ا إلى 3 كيلوات في الساعة ) أي يعادل تقريبا استهلاك مكيف جداري حجم1800 وحدة حرارية. واستخدام هذه السخانات في الغالب لا يعطى الاهتمام الكافي على اعتبار أن الشعور بالحاجة الفعلية له تكون في أوقات معينة بجانب عدم التعامل مع الجهاز بصورة مستمرة . إلا أن هذه النظرة بجانب ما فيها من مخاطر السلامة فهي أيضا مؤدية إلى زيادة معدل الاستهلاك الكهربائي بدون حاجة فعلية.
لذا ينصح بالاهتمام بالاستخدام الأمثل لهذه السخانات حتى نقلل من استهلاكها وذلك بالآتي : -
وضع المنظم عند درجة حرارة 60 مئوية أوأقل من الدرجة القصوى لتفادى الانفجار بسبب غليان الماء .

التأكد من سلامة عمل منظم الحرارة إذأن تعطله يؤدي إلى استمرار عمل السخان واستهلاك طاقة أكثر بجانب الخطورة في احتمالانفجار السخان .

العمل على فصل الكهرباء عن السخان وعدمتشغيله في موسم الصيف .
التأكد من عدم وجود تسرب في توصيلاتالمياه الساخنة إذ أن التسرب يتسبب أيضا في استمرار عمل السخان وربما بدونتوقف.
عمل نظافة دورية لخزان مياه السخانلإزالة التراكمات الداخلية مع التأكد من سلامة وصلاحية العازل الحراري الداخلي وذلكلضمان الكفاءة العالية للسخان وبالتالي استهلاك كهرباءأقل .
ينصح باستخدام سخانات الماء التي تعملعلى الطاقة الشمسية إذ أنها لاتحتاج للكهرباء .

4- فرن الطبخ الكهربائي :

يعتبر الحمل الكهربائي لهذه الأفران من الأحمال الكبيرة بالنسبة للقطاع السكني خاصة عندما يتم تشغيل الجزء العلوي وداخل الفرن في وقت واحد . وتتراوح قدرة الموقد الواحد للفرن من 1000 إلى 2000 وات ، إضافة إلى أن قدرة الفرن الداخلي قد تزيد عن2000 وات.لهذا فانه ينصح بالتقليل بقدر الإمكان من استخدام أفران الطبخ الكهربائية مع العمل على ترشيد استهلاكها بالاستخدام الأمثل لها متمثلا ذلك في الآتي:-

* تشغيل أفران الطبخ الكهربائية عند الضرورة القصوى .
* العمل على عدم تشغيل كامل الفرن في وقت واحد .
* تفادي تشغيله خلال فترة ذروة الأحمال الكهربائية .
* استخدام الأفران التي تعمل بالغاز لتخفيض الاستهلاك .

5- المكواة الكهربائية:

تتراوح قدرة جهاز المكواة رغم صغر حجمها من 1000 إلى 1500 وات وهذه تعادل تقريبا قدرة عدد 50 - 75 وحدة إضاءة فلورسنت عادية ( 20 وات ) أو نصف قدرة مكيف فريون جداري . 

ينصح بالاستخدام الأمثل لهذا الجهاز باتباع ا لآتي : -
* تفادي استخدام المكواة خلال فترة ذروة الأحمالالكهربائية
* فصل الجهاز عن الكهرباء في حالة عدماستخدامه
* استخدام الجهاز عند الحاجة الفعلية

6- مصابيح الإضاءة:

تعتبر من أكثر الأجهزة الكهربائية انتشارا حيث تستخدم بكميات كبيرة فى القطاعين السكني والتجاري . وتمثل استهلاكا مرتفعا في المحلات التجارية والمرافق العامة ، كما أن بعض المباني تبلغ نسبة استهلاك الإنارة فيها أكثر من 30 % من إجمالي الطاقة المستهلكة. 

ومن أنواع مصابيح الإضاءة الأكثر انتشارًا :
مصابيح الإنارة العادية ( التنجستن ) : وقدرتهاغالبآ من 20 - 100 وات .
مصابيح الإنارة (فلورسنت): وقدرتها من 20 - 40 وات (طول 60 و 120 سم ) .
وفيما يلي بعض الإرشادات التي يمكننا اتباعها لترشيد الاستهلاك الكهربائي في مجال الإضاءة : -
* يفضل - في المباني السكنية والمرافق العامة خاصة - استخدام مصابيح الفلورسنت إذ أنها تكون أقل عددا وتستهلك طاقة كهربائية أقل مقارنة مع المصابيح العادية (التنجستن ) لإعطاء نفس شدة الإضاءة . فمثلا للحصول على شدة إضاءة ناتجة من مصباح فلورسنت واحد قدرة 40 وات نحتاج إلى وحدتين ( أو أكثر ) من المصابيح العادية قدرة الواحدة منها 60 وات .
* استخدام العدد المناسب من مصابيح الإضاءة حسب الحاجة الفعلية لشدة الإنارة
* استخدام العاكس الضوئي و الدهانات ذات الألوان الزاهية ( ا لفاتحة ) للجدران الداخلية للمبنى لأن هذا يساعد في انعكاس الضوء والحصول على إضاءة جيدة بأقل عدد من المصابيح .

ثانيا : عدم استخدام الأجهزة الكهربائية في وقت واحد : -
يتوفر لدى أي مشترك أكثر من جهاز كهربائي واحد ، ويعمد كثير من المشتركين إلى تشغيل مجموعة من هذه الأجهزة في وقت واحد ، مثل تشغيل عدد من المكيفات بجانب مصابيح الإضاءة ، الثلاجة، المراوح ، التلفزيون .. الخ وينتج عن ذلك ارتفاع كبير ومفاجئ في الأحمال الكهربائية يؤدي إلى تحميل الأسلاك والقابس (الافياش ) داخل ا المبنى بتيار كهربائي عالي يتسبب في تسخينها . ويترتب على ذلك تقصير العمر التشغيلي لها وضعف تحملها لشدة التيار الكهربائي مما يساعد على حدوث حرائق كهربائية بالمبنى خاصة إذا كانت هذه الأسلاك والقابس من النوع غير الجيد أو أن تصميمها لا يسمح بسريان تيار كهربائي عالي . وقد يضطر المشترك إلى إعادة تمديد الأسلاك واستبدال الافياش مما يعني تكلفة مالية إضافية .
كما أن زيادة الأحمال على الشبكة خلال ساعات الذروة في فصل الصيف قد يؤدى إلى عدم تحمل الشبكة مما قد يتسبب في انقطاع تام للكهرباء لا سمح الله . ولتجنب ذلك فإنه ينصح بالآتي :
* عدم تشغيل مجموعة من الأجهزة الكهربائية في وقت واحد.
* تأجيل تشغيل البعض منها إلى أوقات أخرى حتى يمكن توزيع الأحمال الكهربائية على فترات مختلفة
* تفادي تشغيلها ( إلا للضرورة القصوى ) خلال فترة ذروة الأحمال في موسم الصيف والتي تمتد من الساعة الواحدة ظهرًا وحتى الخامسة عصرًا.

المصدر: أبو سيف - ملتقى المهندسين
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 730 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر