عيدٌ بأيةِ حال أيها العربُ ** والسعد حل وحان البشر والطربُ 

تحطّمت أوجه والله حطّمها ** كما تحطّمت الأصنام والنصبُ

مباركٌ كُبّلت في السجن قامَتَه ** وشين تونس أفنى عمرَه الهربُ 

معمّر فرّ والأبطال تطلبهُ ** كأنه الفأر غطّى رأسَهُ الذنبُ

والشّام تنصب للسفاح مشنقةً ** بشرى لبشار فالساعات تقتربُ 

وصالحٌ أُحرقت بالنار جبهته ** والشعبُ زمجر والتأريخ يلتهبُ

ما أجمل العيدَ من غير الطغاة وما ** ألذّ أن تبصر الجلاّدَ ينتحبُ

مناة واللات والعُزى قد انهدمت ** أسماؤهم فاقلبوها مثل ما انقلبوا

أضحى مبارك مشؤوم بطلعته ** والزينُ شيّنٌ وسلابٌ ومغتصبُ

مدمرٌ دولة العمران تف له ** وانسب لبشار بشّارون ينتسبُ

وصالح طالح إن عاد يحكمهم ** هم خمسةٌ آه كم جاروا وكم نهبوا

المصدر: شعر: الشيخ عائض القرني
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 25/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 232 مشاهدة
نشرت فى 8 سبتمبر 2011 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر