قالت الهيئة المنظمة لعمل الانترنت، ايكان (ICANN)، ان الشبكة الدولية على وشك "اكبر تغيير" في طريقة عملها "منذ اختراعها قبل 40 عاما".
وقالت الهيئة انها توشك على الانتهاء من خطط استخدام حروف غير اللاتينية في عناوين المواقع على الشبكة.
ويسمح الاقتراح، الذي اقر مبدئيا العام الماضي، بكتابة اسماء المواقع بحروف عربية واسيوية وغيرها.
وقالت الهيئة انه اذا قرت الخطط النهائية في 30 اكتوبر/تشرين الاول الجاري يمكنها ان تقبل اول الطلبات في 16 نوفمبر/تشرين الثاني.


ويمكن لأسماء المواقع الدولية أن تظهر عمليا بحلول "منتصف 2010" كما قال رئيس هيئة الانترنت لتخصيص الأسماء والأرقام (ايكان).
وقال رود بيكستروم في افتتاح مؤتمر ايكان بسيول في كوريا الجنوبية: "هناك أكثر من نصف مستخدمي الانترنت الان في العالم والبالغ عددهم 1.6 مليار شخص يستخدمون لغات بحروف غير اللاتينية".
واضاف: "لذا هناك حاجة لهذا التغيير، ليس فقط من اجل نصف مستخدمي الانترنت الان بل ايضا من اجل اكثر من نصف المستخدمين في المستقبل مع انتشار الانترنت اكثر".
واقرت خطط التغيير اللغوي في يونيو/حزيران 2008، الا ان التجارب عليها اخذت وقتا طويلا كما يقول دنجيت ثرش، رئيس اللجنة المسؤولة عن التغيير.
واضاف: "من المهم ادراك مدى روعة التعقيد التقني في تلك العملية. لقد ابتكرنا نظام ترجمة مختلف".
وستطبق التغييرات على نظام اسماء المواقع في الانترنت. ويعمل النظام كما لو انه دليل هاتف يترجم اسماء المواقع المعروفة مثل "بي بي سي دوت كو دوت يو كيه" الى سلسلة من الأرقام التي يقرأها الكمبيوتر بسهولة والمعروفة بعنوان اي بي.
وستسمح التغييرات للنظام بترجمة الحروف غير اللاتينية.
يقول ثرش: "نحن واثقون من نجاحها، لأننا نجربها على مدى عامين، ونحن جاهزون فعلا للبدء بها".
وكانت بعض البلاد مثل الصين وتايلاند ابتكرت طريقة تسمح لمستخدمي الكمبيوتر بالدخول الى مواقع عناوينها بلغات صينية وتايلاندية لكنها طريقة غير مقرة دوليا ولا تعمل بالضرورة مع كل أجهزة الكمبيوتر.
وستبحث اجتماعات سيول كذلك موضوع إدخال عناوين مميزة على غرار "دوت يو كيه" و"دوت كوم".
وكانت الهيئة قد صوتت العام الماضي لصالح تخفيف القيود على الاسماء المميزة بما يعني انه يمكن للشركات ان تسمي مواقع بمنتجاتها كما يمكن للافراد استخدام اسمائهم.
وكانت الحكومة الأمريكية كونت هيئة ايكان عام 1998 لتنظم تطوير الانترنت.
وبعد سنوات من الانتقاد خففت الولايات المتحدة الشهر الماضي من سيطرتها على الهيئة غير الربحية.
ووقعت امريكا على اتفاقية تعطي الهيئة سلطة ذاتية للمرة الاولى. ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري وتجعلها محل اشراف ومساءلة من قبل "مستخدمي الانترنت".

المصدر: جوناثان فيلدس/ مراسل شؤون التكنولوجيا ـ بي بي سي
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 361/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
121 تصويتات / 1799 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

magicmask
<p>جزاك الله عنا خيرا وأكرمك بالمذيد لنعرفة.</p> <p>&nbsp;</p>

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر