- الماء العذب من أعظم نعم الله على الإنسان، ولولا الماء لم يعش إنسان ولا حيوان ولا نبات.
- من الماء العذب ما يجري في أنهار، ومنه ما أودعه الله في باطن الأرض من خلال المسام الموجودة في التربة، وجعله مخزونًا لسقي الناس عند الحاجة إليه، وهو ماء الينابيع والعيون والآبار.
- المياه المختزنة في باطن الأرض ( الجوفية ) طاهرة نغتسل بها ونتوضأ.
- كان القدماء يعتقدون أن مياه الأنهار والبحيرات العذبة أصلها من مياه البحار والمحيطات التي يتسرب جزء منها إلى جوف الأرض، حيث تفقد ملوحتها و تتخزن في باطن الأرض ، ثم تتفجر بعد ذلك ينابيع وأنهار وبحيرات عذبة، وتعود هذه المياه العذبة لتصب في البحر مرة أخرى.
- بعدما تقدمت العلوم أثبت العلماء أن المياه العذبة الموجودة في الأنهار والبحيرات العذبة آتية من الأمطار المتساقطة من السماء.
- قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ} الزمر:21
- وقال تعالى: {وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ} المؤمنون: 18.
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 371/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
124 تصويتات / 4356 مشاهدة
نشرت فى 5 مارس 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر