الشباب الايجابي حولنا في كل مكان، فقط يريدون فرصة لكي ترى أعمالهم النور، وهذا ما حدث مع مجموعة من شباب جامعة القاهرة وتحديداً (كلية الهندسة)..

في سنة 1999 كان د. شريف عبد العظيم يلقي محاضرات عن أخلاق مهنة المهندس لطلبة الفرقة الثانية قسم الالكترونيات والاتصالات الكهربية، فتولدت رغبة بين الطلاب في عمل شيء لخدمة المجتمع، وبالفعل في صيف نفس العام كونوا أسرة لنشاط طلابي تسعى بجد وبإخلاص لحل مشكلات المجتمع، وقام الطلبة بتقسيم أنفسهم داخل الأسرة إلى ثلاث مجموعات رئيسية.

الأولى مجموعة العمل الخارجي، وتقوم بزيارة دور أيتام للأولاد والبنات ودور مسنين ومستشفى أبو الريش وأطفال معهد الأورام وأماكن أخرى، ومجموعة العمل الداخلي.. وتقوم بإصدار جريدة رسالة داخل كلية الهندسة والتي تعمل على نشر الوعي بالعمل التطوعي داخل الكلية والإعلان عن أعمال الأسرة، وتنظيم حملات تبرع بالدم ومعارض خيرية وحملات تجميل وتنظيف للكلية، أما الثالثة فهي مجموعة الكمبيوتر.. حيث وجه طلبة قسم الإلكترونيات بالكلية لخدمة زملائهم من الطلبة عن طريق تنظيم دورات كمبيوتر في جميع المجالات بأسعار رمزية.

تطورت الفكرة بشكل إيجابي عندما اقترحت إحدى الطالبات من أعضاء الأسرة بناء دار أيتام، بسبب ما رأته وزملاؤها من سوء الأحوال في دور رعاية الأيتام، وإيمانًا بمبدأ "الإيجابية" والأخذ بالمبادرة الأولى نشأت فكرة بناء "دار أيتام رسالة".. كانت الفكرة نفسها كبيرة، ولكن كان إيمان شباب رسالة أكبر، وكانت الموارد منعدمة، فأعضاء الأسرة كلهم من الطلاب، إلا أنه بدأ التفكير في بناء الدار في شهر فبراير من عام 2000 بمساعدة قريب لإحدى عضوات الأسرة، وفي شهر سبتمبر من نفس العام كان مبنى الدار بأدواره الخمسة واقفًا شامخًا في منطقة فيصل محتوياً على مسكن للأيتام ومسجد ومركز كمبيوتر،.. وهنا كانت بداية أخرى، فالقوانين لا تسمح أن تكون دار أيتام تابعة لأسرة طلابية فتأسست جمعية رسالة للأعمال الخيرية في يناير 2001.

التفكير الإيجابي لهؤلاء الطلاب لم يتوقف، حيث ثم تأسس فرع آخر لرسالة في المهندسين عام 2003، ثم فرع في الإسكندرية عام 2004، لتتبعها فروع أخرى في كل محافظات مصر، فهناك رسالة المنوفية والزقازيق والفيوم والمنصورة و6 أكتوبر ومصر الجديدة والقناطر.. ليصل عدد الفروع إلى 16 فرعاً وهناك فروع أخرى تحت التأسيس.

أنشطة رسالة عديدة، وما يميزها تقوم على فكرة ايجابية هي "التطوع"، فكل من عملوا في تأسيس وبناء هذه الجمعية، وساهموا بالوقت والجهد والمال والأفكار، كلهم من الشباب، أكثرهم طلاب، وبعضهم يعمل، والذي جمع بينهم هو حب الخير وحب المجتمع والناس وكل نشاطات الجمعية قائمة على جهود المتطوعين، بخلاف الجمعيات الأخرى فهي تقوم بالأساس على الموظفين وليس المتطوعين.

أبرز الأنشطة رعاية الأيتام، لكن الرعاية بداخلها غير تقليدية، حيث تعتمد رسالة على فكرة الأسرة البديلة للأطفال الأيتام، فيمكنك أن تذهب إليه كمتطوع والقيام بدور الأخ الأكبر أو الأخت الكبرى للأطفال الأيتام (حيث يكون عليك نفس التزامات الأخ في الأسرة الطبيعية)، أو القيام بدور ابن العم أو بنت العم للأطفال الأيتام (فيكون الشاب المتطوع ابن عم للطفلة اليتيمة، أو القيام بدور الصديق أو الصديقة للأطفال الأيتام (وهدفه توسيع العلاقات الاجتماعية والمعارف لدى الطفل)، فأنت تختار درجة قرابتك له حسب وقتك المتاح.

ومن الأنشطة الأخرى في رسالة خدمات المكفوفين، التي تتم بأكثر من طريقة، فيمكنك أن تشارك في تسجيل كتب للمكفوفين بجميع المراحل التعليمية على أشرطة كاسيت أو المشاركة في تدريس دورات كمبيوتر للمكفوفين، أو المشاركة في مشروع الصديق الأمثل للكفيف والذي يقوم الشاب المتطوع فيه بتوصيل الكفيف لمشوار يريد الذهاب إليه.

هناك أيضًا بنك الطعام ومساعدات الأسر الفقيرة، ويتم من خلاله توصيل أغذية جافة شهريًّا للأسر شديدة الاحتياج بالإضافة لبعض المساعدات، إضافة إلى جمع الملابس المستعملة وتجهيزها وإرسالها لمعارض رسالة الدائمة لتباع بأجر رمزي لمحدودي الدخل والعائد يكون لصالح أنشطة رسالة.

هناك أيضا دروس التقوية، حيث يقوم شباب متطوع بمساعدة أبناء الأسر محدودة الدخل في استذكار دروسهم بجميع المراحل التعليمية، كما يقوم شباب رسالة بمحو الأمية للكبار، وهناك بنك الدم، حيث يقوم الشاب بترك اسمه وفصيلة دمه للاتصال به عند حدوث طارئ في أحد المستشفيات.

بالإضافة إلى المشاركة في تقديم خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة والتي تتمثل في فصول تعليمية للمعاقين ذهنيًّا وجلسات علاج طبيعي وجلسات تخاطب وخدمات الصم والبكم ، كما يقوم شباب رسالة شهريًّا بتنظيم زيارة لأحد دور الأيتام أو المستشفيات العامة أو دور المسنين.

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 332/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
112 تصويتات / 2761 مشاهدة
نشرت فى 12 مايو 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

Haneenloyalty
<p>haneenloyalty</p>
Haneenloyalty
<p>be close to our prophet</p>

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر