تعتبر خدمة البودكاست بمثابة ثورة إعلامية صغيرة، كما أنها تعبر عن وعي جديد للناس في مجال التعامل مع وسائل الإعلام.

وتقنية البودكاستينج Podcasting هي تقنية تكنولوجية جديدة تسمح للمستخدم بالحصول على برامج إعلامية (صوتية ومرئية) عن طريق شبكة الإنترنت، وهذه الملفات الإعلامية يستطيع المستخدم عندئذ أن يسمعها أو يشاهدها، والبودكاستنج كتقنية أصبحت حالياً أحد أكثر الوسائل الإعلامية استخداماً.

تاريخ البودكاست:

بدأ البودكاست في أواخر عام 2004، كإحدى تقنيات الجيل الثاني من الويب "ويب 2.0، ويعود أصل مسمى البودكاست إلى أنه عبارة عن دمج بين كلمة "الآي بود iPod" مشغل الوسائط الشهير من شركة أبل" وبين كلمة "برودكاست Broadcast" أي النشر، ويعزى إطلاق مصطلح بوكاست لـ آدام كري احد العاملين في محطة الـ إم تي في، وقد إنتشرت فكرة البودكاست بدءاً من الهواة المتحمسين الذين يودون أن يسمع الآخرون صوتهم فقط.
والبودكاست هو عبارة عن تسجيلات صوتية رقمية يمكن أن تحتوي على نصوص منطوقة أو موسيقى أو فيديو، يتم توزيعها ونشرها عن طريق الإنترنت كملفات إم بي ثري قابلة للتحميل.

الهدف من البودكاست:

كثيراً ما نعجب ببرنامج ما على التلفاز، إلا أننا نجد صعوبة ومشقة في متابعته لأي سبب كان، الآن البودكاست يحل لنا هذه المشكلة عن طريق تعامل القناة مع هذه التقنية وتنزيل الحلقات على الإنترنت على شكل ملفات البودكاست، حيث يستطيع المتابع الاشتراك في القناة والحصول على أحدث الحلقات بضغطة زر ومن غير تكبد عناء البحث عن الحلقة في الويب بل الحلقة هي من تبحث عنه.
أيضاً كثيراً ما نسمع من حولنا من يشتكي من رداءة المواضيع المختارة في بعض البرامج أو ينتقد طريقة تناول أطراف الموضوع، اليوم مع البودكاست يتسنى لكل مستخدم إنترنت ولديه الرغبة في عرض فكرة معينة أو النقاش حول قضية أو استعراض علم وخبرة يمتلكها أن يصنع برنامجه الخاص على الشبكة ويبثه من منزله إلى ملايين الأشخاص حول العالم، وهذا هو أكثر ما يميز البودكاست حيث أنك تستطيع صناعته ببساطة كما يستطيع المشاهد متابعة ما تصنعه ببساطة أيضاً وفي الوقت الذي يناسبه، وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الجامعات الغربية العريقة سخرت هذه التقنية للتواصل مع الطلاب أو لبث برامج مفيدة أو لنشر أخبار الجامعة، ولا تقتصر فائدة البودكاست على المجالات العلمية والأكاديمية فقط بل حتى في الخدمات العامة وفي قطاع الأعمال والعديد من المجالات الأخرى.

تقنية عمل البودكاست:

إذن فالبودكاست هو عبارة عن سلسلة وسائط متعددة صوتية أو مرئية، مثل أي ملف موجود على الشبكة، ولكن يكمن الفرق في أن ملفات البودكاست تحتوي على (السيديكيشن) وهي أن تصنع ملف صغير من نوع XML، ويخزن هذا الملف على الإنترنت حتى تلتقطه برامج البودكاست، ثم تبث هذه الملفات عبر قناة ثابتة للبث الصوتي - المرئي تمكن الأشخاص من الاشتراك في هذه القناة وتحميل آخر الحلقات اوتوماتيكياً بمجرد الاتصال بالإنترنت "التزامن عن طريق الويب"، ويمكن تحميل هذه الحلقات عن طريق برامج خاصة لتصيد البودكاست تسمى Podcatchers، منها الآي تونز iTunes وهو البرنامج الأشهر والمقدم من شركة أبل، يسمى كل ملف في البودكاست "حلقة" ويمكن تخزينها في جهاز الحاسب الشخصي ومن ثم نقلها إلى أي مشغل وسائط والاستماع إليها في أي وقت دون الحاجة للاتصال بالإنترنت، وكذلك دون الحاجة لامتلاك جهاز آي بود أو حاسب آبل لتصبح قادراً على سماع الـ البودكاست.

برامج الاشتراك بالبودكاست:

هناك برنامجان مميزان يمكّنانك من الاشتراك بالبودكاست الذي تريد هما آي بوددر و آي تونز، والأفضل بينهما هو آي تونز وهو عبارة عن برنامج مجاني من آبل يعمل على حواسب الـ بي سي والـ ماك يمكنك تحميله من موقع (www.apple.com).
يمكنك برنامج آي تونز كذلك من التعرف الى عدد كبير من البودكاست التي تقوم بإنشاءها بعض من الشركات الضخمة (إن آر بي ، إي إس بي إن ، إتش بي أو، كوميدي سنترال ، وغيرها)، وبعضها من إنشاء أشخاص عاديين يودون أن يسمع الآخرون صوتهم وينشروا معرفتهم (كالبودكاستات التعليمية للغات "جابانيز بود ون" أو ون لتعليم اللغة اليابانية و "أرابيك بودكلاس" لتعليم اللغة العربية وغيرها الكثير).

اختلاف البودكاست عن الملفات الصوتية الموجودة على الويب؟

يختلف البودكاست عنها بأمرين الأول هو التوقيت، والثاني هو الإشتراك:
حيث أنه بإمكانك أن تستمع للبودكاست في أي وقت تريد وفي أي مكان أيضاً، فقط يجب عليك أن تحمل الحلقة لحاسوبك ثم سماع الحلقة مباشرة أو وضعها على مشغل الـ إم بي ثري وسماعها في أي مكان ووقت تريد، بالإضافة الى أن الـبودكاست تحمل ميزة الإشتراك (بإستخدام تقنية الـ RSS) حيث أن كل حلقة جديدة يقوم بإنشاءها صاحب الـبودكاست سيتم تحميلها مباشرة لديك، وهذا إذا كنت من المشتركين في هذا الـبودكاست.

هل بإمكان أي شخص إنشاء بودكاست خاص؟

أحد أهم خصائص ملفات الـبودكاست هو سهولة إنشاءها، حيث أنه بإمكان أي شخص عملياً (يملك مساحة على الويب، وحاسوباً و مايكروفوناً) أن ينشئ بودكاست خاص به، وأحد أهم أسباب النجاح هي أن يكون الشخص صاحب البودكاست يعرف تماماً ما يقوم بنشره على البودكاست خاصته (لكي يبدو احترافياً ولا يبدو مصطنعاً)!

موضوعات البودكاست:

تختلف مواضيع البودكاست وتتنوع حسب اختلاف وتنوع شخصيات واهتمامات المدونين، فهناك نوع من البودكاست تعنى بالسياسة أو الدين و أخرى بأخبار التقنية، وغيرها لتعلم لغة جديدة، أو للتحليل الاقتصادي، هناك بودكاست يتابع ألعاب الكمبيوتر، الطب، أو يهتم بالتصوير والفنون المختلفة، أو الأفلام وجديد الكتب، أو الأدب والرحلات حول العالم، أو حتى مذكرات شخصية، أو فقط للتسلية وتبادل النكت. حقيقة لا يمكن حصر المواضيع في نطاق معين، فهو في النهاية يعتمد على إبداع المدون وأسلوبه واهتماماته وتخصصه.

 
المصادر :

  •     موسوعة ويكيبديا ( النسخة العربية)
  •     موقع دويتشه فيلله/ ليندا رات - فيغينس
  •     مدونة خوارزميات

 

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 231/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
79 تصويتات / 2458 مشاهدة

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر