الطاقة 

 تشغل الأقتصاد المعاصر في دول العالم قضية الطاقة وبشكل كبير معظم الحوارات والمؤتمرات الأقتصادية والسياسية لما لها من اهمية حيوية للأستنزاف الأقتصاد المحلي والدولي ولايمكن لأي دولة أن تتجاوزها حيث تتفاقم الحاجة اليها مع تزايد النسبة    الديموغرافية والتوجه نحو التقدم المدني للمجتمع في أي دولة في العالم ونراه بكل وضوح حيث تتراوح نسبة  معدل أستهلاك الطاقة للمواطن الفرنسي ب  2,6  طن مكافئ منا البترول  و بينما المواطن الأمريكي يستهلك نسبة ب 4,6 طن ويتواضع الأستهلاك بشكل كبير للمواطن الصيني تقدر ب 0,4 طن مكافئ من البترول ويرجع الأختلاف الى تفاوت درجة التقدم الأقتصادي ولبعض الأجراءات والضوابط التي لها علاقة بالسياسة والقاعدة الصناعية وخصوصا حجم ومستويات الصناعات الثقيلة والترشيد في استهلاك الطاقة في التدفئة  والتبريد والنقل وهي بضاعة تجارية محلية ودوليية عنصر مهم لتحديد الأ ستراتيجية     الأقتصادية لأي دولة نامية أو متقدمة في العالم.                      

تعريف الطاقة

يمكن تعريف الطاقة كمصطلح فيزياوي بأنها القدرة على انجاز شغل ما بشكل حرارة

او حركة ونستطيع تخزينها وأستخدامها بتقنيات مختلفة وتقاس بوحدة الواط.

يظهر منتوج الطاقة تجاريا باشكال مختلفة كوقود صلب  ,  سائل ,غازي , كهرباء ويمكن انتاجها من مصادر أوليية تتوزع باشكال مختلفة على سطح الأرض كالطاقات المؤقتة:  

 1-) التقليدية( مثل البترول ومشتقاته والغاز الطبيعي والفحم الحجري   وكذلك الطاقة النووية التي مصدرها الأنشطار النووي .                                            

  2-الطاقات البديلة  المتجددة                                                                          

 أ-الطاقة الشمسية وهي االطاقة التي تصل من الشمس ألينا بكميات تعادل ب 15000 مرة مما يحتاجه سكان الأرض ولذا فهي وفيرة ودائمة بأستمرار.                                     ب-طاقة الأندماج النووي  هي الطاقة الناتجة من اندماج النوى               الذرية الخفيفة وهى نظائر غاز الهيدروجين وهو متوفر في الطبيعة وقابل للتجديد فانه من الممكن ان تشكل هذه الطاقة مصدرا دائما للمستقبل.                                                    

 ج-طاقة الرياح والهيدرولوجيةوالمياه وأمواج البحار والمحيطات والمد والجزر والحرارة الجوفية للكرة الأرضية والنباتات و جميع هذه الطاقات متجددة بأستمرار الا أنها متوفرة بكميات محدودة لاتسد لوحدهاحاجة الأنسان للطاقة.                                                

  أن معظم التطبيقات والتقنيات العالمية تستغل الطاقة بحالاتها المختلفة من خلال الأستغلال الفيزياوي والكيمياوي والميكانيكي من اجل تحقيق الأختراعات والأكتشافات العلمية الهادفة بكل نبل لاسعاد الأنسان.                                                                    

الطاقة الشمسية ) Solar Energy (  

تعتبر الطاقة الشمسية من الطاقات المتجددة النظيفة التي لاتنضب ما زال الشمس      موجدة تبعث ألينا اشعتها الضوئية بعد 8 دقائق .                                                      

         هناك احصائيات عا لمية تسجل معدلات استهلاك الطاقة الشمسية وأستثمارها في مجالات مختلفة  لعام 2000م يقدر أستغلال اليابان الطاقة الشمسية  سنويا ة ب200ميكاواط والولايات المتحدة الأمريكية  ب177 ميكاواط  وألمانيا ب 106 ميكاواط و أيطاليا ب 18 ميكاواط و أسبانيا ب 9 ميكاواط وفرنسا بمعدل  2ميكاواط وأخيرا تنفق الدول العربية مايقارب

  30 مليون دولار سنويا على مشاريع البناء المرافق السكنية والمنشآت الدولة بتصاميم هندسية مكيفة لأستغلال الطاقة الشمسية .                                                                 وحسب تقديرات الخبراء الطاقة هنالك أستنتاج أقتصادي بأن  كلفة انتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية تكلف ب  5 الى 10 أضعاف تقريبا لنفس الكمية تلك التي يتم

انتاجها من الطاقة النووية

ويجب التفكير فى تحويل بعض المنشأت الحكومية  الى معامل انتاج الخلايا الشمسية والبطاريات الشمسية

و أنشاء مكاتب الهندسية المعمارية المتخصصة لتصميم البيوت والأبنية الحكومية

 كا لمستشفيات والمدارس والجامعات وغيره تستمد تفئتها وتبريدها والأنارة والطهي من الطاقة الشمسية ولا بد أن يكون برنامج وطني تشرف عليه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع أنشاء مراكز بحث علمي تهتم بتطوير واستغلال هذه الطاقة الجديدة على

الدول العربية  والأستفادة من الدراسات والأبحاث الدول والشركات الغربية والعربية الرائدة في

 هذاالمجال .                                                                                                   

 

 الآفاق العملية لأستغلال الطاقة الشمسية                                                  

 1- في التسخين والتدفئة

 2- في التبريد والتجميد                       

  3-في الطبخ والمراجل والمكائن الحرارية    

  4-في توليد الكهرباء       

   5-في تحلية المياه والأستخدامات الزراعية و تربية الحيوانات   

  6-في تشغيل المحركات وادخالها في وسائل النقل                          

أن الطموح العربى  نحو التقدم التكنولوجي ورفع المستوى الأجتماعي للمواطنين يجعل

اللجوء الى الطاقة الشمسية كبديل لما هو سيتواجد مستقبلا غير كافي من التوسع السكاني

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 404/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
131 تصويتات / 5886 مشاهدة
نشرت فى 4 إبريل 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر