إعداد: محمد صالح

1- الموضوع:
يختار القاص موضوعه من:

  • تجاربه: متناولا النفس البشرية وسلوكها وأهوائها.
  • تجارب الآخرين: متناولا المجتمع بالنقد والتحليل.
  • ثقافته: متناولا موضوعات فكرية وفلسفية.
  • من التاريخ: متناولا نضال الشعوب والأحداث الوطنية والسياسية.
  • من الوثائق.

2 - الفكرة:
فكرة القصة هي وجهة نظر القاص في الحياة ومشكلاتها التي يستخلصها القارئ في نهاية القصة.

وعلى القاص أن يتجنب الطرح المباشر؛ لئلا يسقط في دائرة الوعظ والإرشاد التي قد تفقد القصة جمالها.

3 - الحدث:
هو مجموعة الأعمال التي يقوم بها أبطال القصة ويعانونها، وتكون في الحياة مضطربة ثم يرتبها القاص في قصته بنظام منسق لتصبح قريبة من الواقع.

تصميمات عرض الحوادث

  • تتم تصميمات عرض الحوادث بواحدة من الطرق الثلاثة الآتية:
  • النوع التقليدي : وفيه ترتب الأحداث من البداية ثم تتطور ضمن ترتيب زمني.
  • الطريقة التي تنطلق من النهاية ثم تعود بالقارئ إلى البداية والظروف والملابسات التي أدت إلى النهاية.
  • الطريقة التي يبدأ الكاتب الحوادث من منتصفها ثم يرد كل حادثة إلى الأسباب التي أدت إليها.

4- الحبكة:
هي فن ترتيب الحوادث وسردها وتطويرها.

والحبكة تأتي على نوعين هما:

  • الحبكة المحكَمَة: وتقوم على حوادث مترابطة متلاحمة تتشابك حتى تبلغ الذروة ثم تنحدر نحو الحل.
  • الحبكة المفككة: وهنا يورد القاص أحداثًا متعددة غير مترابطة برابط السببية، وإنما هي حوادث ومواقف وشخصيات لا يجمع بينها سوى أنها تجري في زمان أو مكان واحد.

5 - البيئتان الزمانية والمكانية:

  • البيئة الزمانية:هي المرحلة التاريخية التي تصورها الأحداث.
  • البيئة المكانية:هي الطبيعة الجغرافية التي تجري فيها الأحداث، والمجتمع والمحيط وما فيه من ظروف وأحداث تؤثر في الشخصيات.

6- الشخصيات:

  • شخصيات رئيسية: تلعب الأدوار ذات الأهمية الكبرى في القصة.
  • شخصيات ثانوية: دورها مقتصر على مساعدة الشخصيات الرئيسية أو ربط الأحداث.

أنواع الشخصيات بحسب الثبات والظهور

  • شخصيات نامية: تتطور مع الأحداث.
  • شخصيات ثابتة: لا يحدث في تكوينها أي تغيير، وتبقى تصرفاتها ذات طابع واحد لا يتغير.

الطرق التي يعرض بها القاص شخصياته:

  • الطريقة التحليلية: وفيها يرسم القاص شخصيته وعواطفها ويعلق على تصرفاتها.
  • الطريقة التمثيلية: وفيها ينحّي القاص ذاته، ويترك الشخصية تعبر عن طبيعتها من خلال تصرفاتها.

7 - الأسلوب واللغة:

السرد : وهو نقل الأحداث من صورتها المتخيلة إلى صورة لغوية. وله ثلاث طرق:

  • الطريقة المباشرة: ويكون الكاتب فيها مؤرِّخًا.
  • طريقة السرد الذاتي: وفيها يجعل الكاتب من نفسه إحدى شخصيات القصة، ويسرد الحوادث بضمير المتكلم.
  • طريقة الوثائق: وفيها يسرد الكاتب الحوادث بواسطة الرسائل أو المذكرات، وهي الوسيلة التي يرسم بها الكاتب جوانب البيئة والشخصيات.

8 - الصراع:
هو التصادم بين إرادتين بشريتين.

نوعا الصراع:

  • خارجي: بين شخصيات القصة المختلفة.
  • داخلي: في داخل الشخصية نفسها.

9 - العقدة والحل:
تأزم الأحداث وتشابكها قبيل الوصول إلى الحل.

هل من الضروري أن يكون لكل عقدة حل؟
ليس من الضروري ذلك، فيمكن أن تكون نهاية القصة مفتوحة، تستدعي القارئ أن يضع النهاية بنفسه وبخياله.

 المصادر:

  • التوجيه الأدبي طه حسين
  • القصة القصيرة، دراسة و مختارات للدكتور الطاهر أحمد مكي، ويتضمن جزءا تاريخيا و دراسة عن أعلام القصة القصيرة و تحديد خصائصها الفنية و أمثلة و مختارات لأشهر كتاب القصة في العالم العربي.
  • أوكونور، فرانك "الصوت المنفرد: مقالات في القصة القصيرة". ترجمة: د. محمود الربيعي. مراجعة: محمد فتحي. ط1. الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 1969.‏
  • معجم المصطلحات الأدبية / إبراهيم فتحي .
  • فن القصة للدكتور محمد يوسف نجم
  • القصة القصيرة نظريًا وتطبيقيًا ليوسف الشاروني.
  • فن كتابة القصة، لحسين القباني. 
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 309/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
98 تصويتات / 17722 مشاهدة
نشرت فى 18 مايو 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر