القمر أقرب جار لنا في الفضاء وأول جرم فضائي يزوره الإنسان، يبلغ معدل بعد القمر في مداره حول الأرض 384000 كيلومتر، وهي مسافة ضئيلة فلكياً، في مدى 27 يوما يكمل القمر دورة في فلكه وفي المدة نفسها يكون الوجه منه في مواجهة الأرض دائماً .

والقمر غير منير بذاته، وهو يضيء ليلاً بفضل ما يعكسه من ضوء الشمس، وعندما يقع القمر بين الأرض والشمس لا نتمكن من مشاهدته، لكن عندما ينتقل في مداره، يبدو أنه يكبر ويتغير شكله لأن الشمس تنير المزيد منه تدريجيا حتى يصبح بدراً، ثم يأخذ بالتناقص حتى يختفي ثانية، وتدعى تلك الأشكال المختلفة (أوجه القمر)، والقمر البدر الكامل الاستدارة هو أحد الوجوه، وتتكرر أوجه القمر كل 29 يوماً .

وتظهر على القمر بقع داكنة، وكان جاليليو، أول إنسان يستخدم المرقب، قد ظنها بحاراً لأنها بدت مسطحة مستوية، وهي في الواقع سهول جافة متسعة ونحن لا نزال ندعوها بحارا . والثابت هو أن ليس على القمر ماء أو هواء، وليس بإمكان إنسان العيش هناك إلا إذا حمل معه حاجته من الهواء، وظروف القمر لا تشجع على الإقامة فيه ففي النهار ترتفع درجة الحرارة في الجانب المواجه للشمس إلى 100 درجة مئوية، بينما تهبط في الليل إلى 155 درجة مئوية تحت الصفر، ويتساوى الليل والنهار في القمر ويدوم كل منهما 14 يوما أرضيا .

أما سطح القمر فهو صخري ووعر للغاية، ويحيط بالبحار (السهول) غالباً جبال عالية جداً، ويبلغ ارتفاع أعلاها حوالي 10000 متر وذلك أعلى من ارتفاع جبل إفرست، وهناك أودية واسعة وشقوق صغيرة تدعى (حزوزا أو ريلات) .
وتنتشر على سطح القمر آلاف من الفوهات البركانية يتراوح حجمها بين فجوات صغيرة وسهول واسعة تحيط بها سلاسل جبال، ويبلغ قطر أكبر الفوهات وتدعى (بيلي) نحو 300 كيلومتر، وبعض الفوهات يصل عمقها إلى 7000 متر .

والقمر أصغر من الأرض، إذ يبلغ قطره 3476 كيلومترا ( أكبر قليلا من 1/4 قطر الأرض ) وهو أخف منها بحوالي 81 مرة، ومع هذا فالقمر ذو قوة جذب قوية تؤثر في بحار الأرض أثناء دورته حولها، وشد الجاذبية هذا يسبب ظاهرة المد والجزر اليومية .

وقد أطلق عدد من الصواريخ حول القمر وبعضها هبط عليه، وفي عام 1959 التقطت مركبة فضائية روسية لأول مرة صورا للجانب الآخر من القمر الذي لا نتمكن من مشاهدته . وقد هبط على سطح القمر لأول مرة فضائيون أمريكيون عام 1969 وعادوا بنماذج من ترابه وصخوره عكف العلماء عن درسها لمعرفة المزيد من عمر القمر وتركيبه . ويعتقد بعض العلماء أن القمر تكون في نفس الوقت كالأرض، وأنه لما كان أصغر منها أسرته فدار في فلكه حولها وأصبح تابعا طبيعيا لها.

المصادر:

  • المتحدة للبرمجيات
  • موسوعة ويكيببيديا العربية
  • موقع الكون
  • موقع خيمة
  • موقع تسابيح
  • http://www.saturn341.8m.com
  • http://bigbang.nstemp.com/cocb2.htm 
yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 305/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
102 تصويتات / 2344 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2008 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

معبد الأقصر