إعداد: محمد صالح علي

يجب أن يكون الشاعر ملمّا بالعديد من القواعد والأصول ومنها ما يلي :

علم العروض:

وهو علم ميزان الشعر أو موسيقى الشعر ، فهناك صلة بين علم العروض والموسيقى بصفة عامة وهذه الصلة تتمثل في الجانب الصوتي .

فالموسيقى تقوم على تقسيم الجمل إلى مقاطع صوتية تختلف طولا وقصرا , أو إلى وحدات صوتية معينه على نسق معيّن , بغض النظر عن بداية الكلمات ونهايتها وكذلك شأن العروض . فالبيت من الشعر يقسّم إلى وحدات صوتية معينة أو إلى مقاطع صوتية تعرف بالتفاعيل بقطع النظر عن بداية الكلمات ونهايتها فقد ينتهي المقطع الصوتي أو التفعيلة في آخر الكلمة , وقد ينتهي في وسطها وقد يبدأ من نهاية الكلمة وينتهي ببدء الكلمة التي تليها .

مثال :

لا تسألي القوم ما مالي وما حسبي ** وسائلي للقوم ما حزمي وما خلقي

فتقطيع هذا البيت أو تقسيمه إلى وحدات صوتية أو تفاعيل يكون كالتالي :

لا تسألي قوم ما مالي وما حسبي** وسائلي قوم ما حزمي وما خلقي

مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن

الكتابة العروضية :

تقوم الكتابة العروضية على أمرين أساسيين :

1- ما ينطق يكتب .

2- ما لا ينطق لا يكتب .

وتحقيق هذين الأمرين عند الكتابة يستلزم زيادة بعض أحرف لا تكتب إملائيا وحذف بعض أحرف تكتب إملائيًا.

المقاطع العروضية :

يتكون المقطع العروضي من حرفين على الأقل وقد يزيد إلى خمسة أحرف.

والعروضيون يقسمون التفاعيل التي تتكون منها أوزان الشعر إلى مقاطع تختلف في عدد حروفها وحركاتها وسكناتها وفيما يلي تفصيل هذه المقاطع:

1- السبب الخفيف : وهو يتألف من حرفين أولهما متحرك وثانيهما ساكن نحو ( لم _ عن _ قد _ بل _ كم _ إن _ هل ) .

2- السبب الثقيل : وهو ما يتألف من حرفين متحركين نحو :

" لك _ بك _ ويع _ ويف ، من (لم يع) (ولم يف ) " .

3-الوتد المجموع : وهو ما يتألف من ثلاثة أحرف أولهما متحرك وثانيهما ساكن وثالثهما متحرك نحو :

( أين _ قام _ ليس _ سوف _ حيث _ لأن _ بين ) .

4- الفاصلة الصغرى : وهي ما تتألف من أربعة أحرف الثلاثة الأولى منها متحركة والرابع ساكن نحو :

( لعبت _ فرحت _ ضحكت _ ذهبا _ رجعا _ ذهبوا _ رجعوا ) .

5- الفاصلة الكبرى : وهي ما تتألف من خمسة أحرف الأربعة الأولى منها متحركة والخامس ساكن نحو :

( غمرنا _ شجرة _ ثمره _ حركه _ بركه بتنوين التاء في كلّ منها ) .

وإذا تأملنا الفاصلة الصغرى والكبرى وجدنا أنّ كلتيهما تتألف من مقطعين ، فالفاصلة الصغرى تتألف من سبب ثقيل وآخر خفيف ، على حين تتألف الفاصلة الكبرى من سبب ثقيل ووتد مجموع .

التفاعيل :

عرفنا أنّ التفاعيل للعروض تتألف من مقاطع وهذه التفاعيل لا تقلّ عادة عن مقطعين ولا تزيد على ثلاثة مقاطع .

وإذا رمزنا للحرف المتحرك بألف صغيرة (ا) وإلى الحرف الساكن بدائرة صغيرة (ه) وشئنا أن ننقل كلا من فعولن ومفاعيلن من الألفاظ إلى لغة الرسوم تصبح :

فعولن = ااه اه

مفاعيلن= ااه اه اه

عدد التفاعيل :

1- اثنتان خماسيتان هما :

فاعلن : اه ااه

فعولن : ااه اه

2- ثمانية سباعية وهي :

مفاعيلن : ااه اه ا ه

مستفعلن : ا ه اه ااه

مفاعلتن : ااه اااه

متفاعلن : اااه ااه

مفعولات : اه اه اه ا

فاع لاتن : اه ا اه اه

مستفع لن : اه اه ااه

yomgedid

بوابة "يوم جديد"

  • Currently 416/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
137 تصويتات / 2113 مشاهدة
نشرت فى 25 مايو 2009 بواسطة yomgedid

ساحة النقاش

Fantasyfeelings
الأخ الكريم محمد صالح علي شكراً لجهدكَ الرائع، وسؤالي عن القصيدة العموديه .. فهل يتسبب انتقال الأبيات من بحر إلى بحر آخر إلى تخلخل في القصيدة .. ! كل التقدير والاحترام
abuosama
الأخت الفاضلة سوزي لا يمكن تغيير البحر الذي بنيت عليه القصيدة ؛ لأن تغييره يؤدي إلى تغيير القصيدة برمتها.
جارى التحميل

تسجيل الدخول

معبد الأقصر